الجمعة , 22 سبتمبر 2017
الأخبار العاجلة

النيابة الإدارية تكشف عن مخالفات جسيمة بمستشفى حكومى بالشرقية

7aac77d4bba789f8c5531e69b7235dbc_920_420

كشفت حملة مكبرة من النيابة الإدارية بمحافظة الشرقية عن مخالفات جسيمة، فى مستشفى ديرب نجم المركزى، حيث يعكف فريق من أعضاء النيابة على إعداد التقارير الخاصة بتلك المخالفات تمهيدًا لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.

شارك فى الحملة المستشار محمد صابر عقل، والمستشار محمد عبده يوسف، نائبين عن مدير النيابة، والمستشار أحمد حسان، والمستشار أحمد الشوادفى القادرى، وكلاء النيابة الإدارية، وبرفقتهم لجنة من مديرية الصحة وإدارة المستشفيات والتفتيش المالى والإدارى ومكافحة العدوى.

وكشفت الحملة تدنى مستوى النظافة فى المستشفى وتكدس الأوراق والمخلفات على درجات السلم وأسطح مبانى المستشفى، وعدم نظافة دورات المياه، فضلا عن عدم تخصيص مكان للكشف على الحالات بقسم الاستقبال سوى غرفة الأطباء.

واستمع أعضاء النيابة المشاركين فى الحملة إلى شكاوى المرضى وذويهم، والتى جاء على رأسها تأخر الأطباء، وتأخر طبيب القلب فى الحضور إلى المستشفى سوى بعد الساعة 11 صباحًا، فيما كشفت إحدى الطبيبات عن نقص الأدوية والمستلزمات الطبية، ووجود بعضها منتهية الصلاحية بعيادة الجلدية، فضلا عن عجز الأطباء، بينما تحفظ أعضاء النيابة الإدارية على كمية من اللحوم المذبوحة خارج السلخانة موجودة فى مطبخ المستشفى، فضلا عن إعدام كمية من الصلصة تبين عدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمى، فضلا عن عدم حمل العاملين بالمطبخ لشهادات صحية.

وتابع أعضاء النيابة الإدارية حملتهم، التى كشفت عن وجود أعضاء بشرية من طحال وأمعاء وغيرها، محفوظة منذ نحو 13 عامًا فى مادة الفورمالين داخل مشرحة المستشفى دون إعدامها ودفنها بعد استئذان النيابة العامة، فضلا عن انتشار القمامة فى ثلاجات حفظ الموتى وقطع من الأكفان الخاصة بهم فى الطرقات.

الحملة كشفت أيضًا عن تخزين محلول الغسيل الكلوى فى طرقات قسم الغسيل، وفى دورات المياه، لعدم وجود أماكن لتخزينها، مما يجعلها عرضة لنقل العدوى للمرضى، كما تلاحظ لهم تعطل جهاز رسم القلب بقسم الباطنة، واشتكى بعض آباء الأطفال المودعين بالحضانات من عدم توافر المستلزمات الطبية اللازمة، حيث أكد أحدهم أن طفلته المحتجزة بالحضانة تحتاج إلى أمبولات امينوفيوز 2 يوميًا بمبلغ 150 جنيهًا، فيما اشتكى مرضى قسم التنفس من عدم وجود أقنعة الأكسجين بالمستشفى ويتم شرائها من الخارج على نفقاتهم الخاصة، وتلاحظ للحملة تواجد المرضى فى الطرقات بأقسام العمليات والعناية المركزة، فى غير أوقات الزيارة الرسمية، بجانب تواجد المرافقين بحجرات المرضى وبصحبتهم الأطعمة والمشروبات، فضلا عن قيام بعض الأطباء والشركات الطبية وشركات الأجهزة والمستلزمات الطبية بتعليق أوراق ولافتات الدعاية الخاصة بهم وبمراكزهم وعياداتهم الخارجية على حوائط المستشفى بالمخالفة للقانون.

وتوجهت الحملة إلى أسطح مبانى المستشفى حيث تلاحظ لأعضاء النيابة تكدس المخلفات وأطنان من الأوراق والأسرة التى تحتاج للإصلاح وأجزاء من دورات المياة وأكثر من 10 سخانات طاقة شمسية معطلة عن العمل دون إصلاحها، كما تنتشر على درجات السلم أعقاب السجائر والقمامة، كما تبين للحملة إغلاق إحدى غرف القسم الاقتصادى، مستغلة للاستخدام الشخصى لأحد العاملين بالمستشفى، وفور فتحها تلاحظ وجود كميات من الأغذية الخاصة بالمرضى بداخلها، إلى جانب إغلاق غرفة أخرى بذات القسم بعد التحفظ على أجهزة أشعة وحضانات بداخلها.

ويعكف فريق من أعضاء النيابة الإدارية المشاركين فى الحملة على إعداد التقارير اللازمة بالتنسيق مع لجنة مديرية الصحة، تمهيدًا لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال تلك المخالفات التى رصدتها الحملة .

المصدر

اضف رد

إلى الأعلى